من آفة اللسان " الجدال و المراء "

    شاطر
    avatar
    nahlaa
     
     

    المشاركات : 22
    التقيم : 0
    تاريخ التسجيل : 19/01/2012
    mms :

    قلوب من آفة اللسان " الجدال و المراء "

    مُساهمة من طرف nahlaa في الأحد يناير 22, 2012 3:26 am

    المراء و الجدال :
    ومعني المجادلة : أن يقصد الإنسان إفحام الغير ، و أن يعجزه و أن ينقصة ،
    و يقلل من قيمته بأن يقدح في كلامة ، و ينسبه إلى أنه جاهل و قاصر الفكر
    و أنه محدود المعرفة .
    و ما تجادل قوم إلا و خرجوا من هذا الجدال و صدورهم قد أوغرت تجاة بعضهم
    البعض ، فإذا جادلت مرأة زوجها أو جادل رجل زوجته أو جادل الجار جارة فلا بد
    من الشقاق و النزاع فالجدال و المراء لا يأتيان بخير أبداً .

    و هي آفة ابتلينا بها جميعاً صغيرنا و كبيرنا
    ر جالنا و نسائنا مع أن هذة الكارثة أو هذة الأفة
    حذرنا منها النبي صل الله عليه و سلام ، و بشر هؤلاء التاركين للمراء
    في حديث أنس ابن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلام :
    " من ترك الكذب و هو باطل بني له في ربض الجنه ، ومن ترك المراء " الجدال "
    و هو محق بني الله له في وسط الجنة ، و من حسن خلقة بني الله له في أعلاها "

    و لله سبحانه و تعالي اذا رضي عن قوم رزقهم العمل و منعهم الجدل ، و إذا سخط
    عن قوم منع عنهم العمل ورزقهم الجدل .

    قدم رجل إلي المدينه إسمه صبيغ في عهد عمر بن الخطاب
    فأخذا يسئل عن متشابة القرآن فذهب الية عمر ليعاقبة
    فقال له : من أنت ؟
    قال : عبدالله صبيغ .
    قال عمر : و أنا عبد الله عمر ! فضربة حتي دمي رأسة .
    فقال : حسبك ياأمير المؤمنين ، قد ذهب الذي كنت أجده في رأسي .
    ثم نفاة الي البصرة .

    قال الأمام مالك : المراء " الجدل " في العلم يقسي القلوب ، و يورث الضغن و


    علاج المراء و الجدال :

    يكون في أن يحاول الإنسان أن يبعد نفسة عن الكبر ، لأن الكبر و الغرور و العجب
    هو الذي يجعل الإنسان يماري و يجادل الأخرين ، لأنه لا يقبل رأي الأخرين لذالك
    يريد أن يقلل من شأن الأخر. و من ترك المراء و هو محق بناء الله له بيت في الجنة
    لماذا ؟ لأن الجدال و المراء محبب إلى النفس البشرية

    نقول دائما : أن من ثمار المعصية معصية بعدها ، ومن ثمار السيئة سيئة بعدها
    فنحن عندما نماري أحداً و لا نستطيع أن نغلبة عندئذ يأتي الشيطان ليشجعنا على أن نغتابة
    و نذكره بالسؤ ، لأننا قد خسرنا جوله المراء أو الجدال معه ، فنعوض هذة الخسارة
    بأن ننتقص من قدره و أن نصغر منه ، و أن نغتابه و أن نظهر الخلل الذي هو فية
    فارتكبنا مصيبة الغيبه بعدما ارتكبنا كارثة الجدال و المراء .


    وروي أن أبا حنيفة قال لداود الطائي : لم آثرت الأنزواء ؟
    قال : لأجاهذ نفسي بترك الجدال
    فقال : احضر المجالس و استمع ما يقال و لا تتكلم
    قال داود : ففعلت فما رأيت مجاهدة أشد علي منها
    لأن من سمع الخطاء من غيرة و هو قادر على كشفه يعسر عليه الصبر عند ذالك جداً .

    للد كتور . عمر عبد الكافي
    من كتاب : أمسك عليك لسانك

    أسئلكم بالله أن تدعوا له بلشفاء العاجل .
    avatar
    ɷ ᴚεмo
     
     





    المشاركات : 2374
    التقيم : 4
    تاريخ التسجيل : 22/10/2010
    السعودية
    المزاج المزاج : مصــفوقـهـ ورـآيقـهـ ,, فديتنــي الله يحفظنـي ,,
    11
    حكمتي اليوم : ابتسمي للحيااه تبتسم لك<<يعني طنش تعش تنتعش
    mms :

    بطاقة الشخصية
    الخيارات:

    قلوب رد: من آفة اللسان " الجدال و المراء "

    مُساهمة من طرف ɷ ᴚεмo في الأحد يناير 22, 2012 3:48 pm

    لآحول ولآقوة إلآ بالله
    الأيـآم دي تعالي اسمعي بسس
    تقولي فين آخلآق المسلمين
    يمكن الكفـآر يكونو اررحم استغفرالله بس
    يسسلمو عالموضووع يَ قممر




    яєṃōǿ.. ◦●


    فديت حبه ليت عنده خبر ،اليآ صآرت إيدينه بيديني،!! أضيييييع
    واصير انا موب انا ؛$
    avatar
    الدانة
     
     

    المشاركات : 128
    التقيم : 0
    تاريخ التسجيل : 25/10/2011
    mms :

    قلوب رد: من آفة اللسان " الجدال و المراء "

    مُساهمة من طرف الدانة في الأحد يناير 22, 2012 5:22 pm


    دائما متميز في الانتقاء
    سلمت على روعه طرحك
    نترقب المزيد من جديدك الرائع
    دمت ودام لنا روعه مواضيعك

    لكـ خالص احترامي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 22, 2018 3:48 am